السياحة في طرابزون للعرب : أجمل الأماكن

السياحة في طرابزون للعرب : أجمل الأماكن
746

تستقطب مدينة طرابزون كل عام الوافدين والسياح من جميع أنحاء العالم لما لهذه المدينة من معالم طبيعية رائعة وأماكن تاريخية عريقة، وأجواء سياحية بامتياز.

لماذا تُعتبر طرابزون وجهة مثالية للسياح العرب؟

تقع مدينة طرابزون على طريق الحرير التاريخي على ساحل البحر الأسود، في شمال شرق تركيا، وتعد البوابة التجارية لإيران في الناحية الجنوبية الشرقية لها

ويبلغ عدد سكانها أكثر من 800 ألف نسمة حسب آخر إحصائية رسمية. ولأهمية مينائها؛ كانت طرابزون النقطة المركزية للتجارة بين القوقاز وإيران لفترات طويلة من الزمن. وتبلغ مساحتها 4685 كم2.

تشكل الهضاب والتلال معظم المساحة للمدينة، وتحتوي على أربع بحيرات هي: أوزونجول، تشاكير دول، سيرا، وهالديزين. كما أنها موطن للعديد من المجاري المائية العذبة والصافية.

أما مناخها فهو مناخ البحر الأسود شبه الإستوائي، المترافق مع الهطول الكثير للأمطار، فالصيف دافئ ورطب، والحد الأعلى لدرجة الحرارة فيه قد تصل إلى 27 درجة مئوية.

وفي الشتاء يعد هطول الثلج أمراً شائعاً، ويستمر لأكثر من مدة أسبوع.

تنتج المدينة العديد من المنتجات الشهيرة بما فيها الزخارف الفضية وملابس الكتان، كما تنتج الحرير والقطن ومنتجات الجلود والدباغة. أما زراعياً فيعد البندق أشهر منتج في المدينة، وبالتالي فإن معظم غلة تركيا من البندق يأتي منها.

ولديها العديد من الأماكن المفضلة للسياح، كمتحف آيا صوفيا، وآثار القلعة، وقصر أتاتورك الذي بني على أيدي تجار من اليونان محليين.

وهناك قصر كستاك قريباً من حي أوزون، ومسجد الفاتح، وإسكندر باشا ومنتزه كالبارك، والعديد من الأماكن الشهيرة الجذابة الأخرى.

لذلك ووفق المؤشرات السياحية الجذابة السابقة تعد المدينة الوجهة المفضلة للعرب القادمين إلى تركيا بغرض السياحة والاستكشاف.

إحصائيات السياحة العربية في طرابزون : الأعداد والدول

استقبلت تركيا العام الماضي ما يقارب 47 مليون سائح ووافد أجنبي بقصد السياحة والاستكشاف أو العلاج. وحققت بذلك رقماً قياسياً في عدد الوافدين إليها في كل عام.

ويتوافد إلى طرابزون في كل عام ما يقرب من مليون سائح عربي وأجنبي من جميع أنحاء العالم، وما يعادل هذا الرقم أو يزيد عنه من المواطنين والمقيمين داخل تركيا.

حتى إن السياحة العلاجية باتت شائعة مؤخراً في البلاد، فقد زار المدينة العام الماضي 2022 حوالي 30 ألف سائح بغرض العلاج.

أجمل الأماكن في طرابزون للسياح العرب

هناك العديد من الأماكن السياحية الجميلة للسياح العرب في مدينة طرابزون عروس البحر الأسود، وفي هذا المقال اخترانا لكم أهم هذه المناطق.

 بحيرة أوزنجول

تقع البحيرة في الجنوب الشرقي من الولاية على مرتفعات جبل سوجانلي في منطقة تشاي كارا. ومعنى الاسم: البحيرة الطويلة. وقد حظيت على مر السنوات على الكثير من الشهرة

واستقطبت العديد من المجموعات السياحية من مختلف الجنسيات من أنحاء العالم.

لا تبعد المدينة أكثر من 100 كم عن مركز المدينة، وحوالي 19 تقريباً عن منطقة تشاي كارا. وهي ملتقى مياه عذبة لسد هيلان على مجرى نهر هاليدينيز. وترتفع 1100 متر عن سطح البحر.

تعد البحيرة من أشهر الوجهات السياحية للزائرين، وذلك لما تتميز به من جمال خلاب محاط بمجموعة من الأشجار الكثيفة والتلال العالية الخضراء.

ويقيم السياح حول البحيرة للتخييم والتمتع بأمسيات هادئة ونقية، وبعضهم يقضي وقتاً في اصطياد الأسماك من أعماقها.

وكتوصية من شركة سفرك السياحية فإن زيارة القرية المحيطة بها تقدم مزيداً من المتعة للسائح وتغني تجربته من الطبيعة الخلابة

حيث إنها قرية جميلة خضراء مليئة بالطيور والأعشاب المتنوعة والحياة البرية الممتعة. كما أنها مصدر غني للعديد من المأكولات البحرية والمحلية الشعبية الشهية.

أما الخدمات المقدمة فيها فهي مميزة، حيث إن الفنادق متوفرة، والمطاعم منتشرة حول المنطقة ليستمتع السائح بتناول الطعام وحوله المناظر الخلابة، والجبال الشاهقة.

وقد اهتم مجلس المدينة بتحسين البنية التحتية للمنطقة السياحية لجذب أعداد أكبر من السياح إليها.

بحيرة أوزنجول

 دير سوميلا

يقع دير سوميلا في منطقة ماتشاكا، ومن حوله غابات رائعة الجمال في جبال بنتيك الشهيرة.

يحظى هذا المكان بشهرة كبيرة لدى السياح العرب، حيث يعد المقصد المفضل للمجموعات الوافدة والمحلية على حد سواء. بني الدير على جرف جبل بطريقة عجيبة ومميزة ويطل على الطبيعة الجميلة.

ويعد هذا المكان الواجهة الحضارية والتاريخية القديمة لتركيا، ومن المعالم الأكثر تميزاً فيها بسبب عراقته وتاريخه، كما يعد من أغرب الأماكن الأثرية في المنطقة.

وقد أنشئت عشرات الفنادق حول المنطقة لاستيعاب المقيمين من السائحين والزوار. كما أن الخدمات الأخرى كالمطاعم والمحلات التجارية متوفرة كذلك.

يبعد المكان حوالي 50 كم عن المدينة، ويتألف من 72 حجرة موزعة على 5 طوابق. كما أنه يحتوي على أماكن الدراسة والطبخ والصلاة ومأوى للزائرين. ويتميز بقناة للمياه مزينة بأقواس ملونة رائعة تم إنشاؤها منذ عهد قريب.

يتسم الدير بطابع معماري عثماني، حيث يتزين بالحجارة البيضاء والقرميد الأحمر، والعديد من اللوحات الجدارية الخارجية والداخلية، وبعضها يعود إلى العصر الروماني القديم.

ويعود أصله إلى راهبين قاما بالتعبد فيه قبل حوالي 1650 سنة، بعد أن قررا بناءه في الجبل، وخلال القرون المتعاقبة تعرض دير سوميلا للكثير من عوامل التعرية

ما أدى إلى تهدم أجزاء منه على فترات متلاحقة، وكان في كل مرة يعاد ترميم الجزء المتهدم وقد مر بمراحل توسيع حتى وصل إلى ما عليه الآن.

 دير سوميلا

بحيرة سيرا جول

تقع بحيرة سيرا جول في منطق أكشابات السياحية في طرابزون، وتبعد عن مطار المدينة الدولي حوالي 18كم، وعن وسطها حوالي 12كم.

وتعد بحيرة سيرا جول الجميلة المقصد المفضل للزائرين العرب من شتى البقاع، وذلك لما تحويه من عناصر طبيعية رائعة، وصفاء لمياهها، وخضرة لعشبها المحيط بها، وتنوع للنباتات المختلفة حولها.

يحيط بالبحيرة جبال مشجرة خضراء، وجداول مياه منحدرة من أعاليها لتشكل خطوطاً بين الجبال غاية في الجمال.

لجمال المكان وهدوئه وروعة ما حوله، وتنوع العناصر الطبيعية فيه؛ تترك البحيرة في نفس الزائرين انطباعاً جميلاً، وتجربة لا تنسى مع الأيام.

 قصر أتاتورك

مقصد سياحي شهير في طرابزون، وبناء جميل محاط بالحدائق الخضراء الجميلة. فبعد أن أهدته الأسرة المالكة لمصطفى كمال أتاتورك صار يسمى بقصر أتاتورك. ثم تحول إلى متحف في بداية القرن العشرين.

وقد بني على يد المعمار اليوناني قسطنطين في عام 1903، ويقع على بعد حوالي 5كم عن مدينة طرابزون، ويتألف من ثلاثة طوابق، تشرف على تلة من تلال المدينة الشهيرة.

وقد تزين بالداخل بالعديد من القطع الفنية النادرة والأدوات التي كانت تستخدم في مطلع القرن الماضي.

 مرتفعات حيدر نبي

تعد مرتفعات حيدر نبي، أو ما يعرف عند السكان المحليين بهضبة النبي خضر، من أروع المناطق السياحية في مدينة طرابزون

فما أجمل مشهد الجبال بين السحب التي تتميز بها المرتفعات الجبلية. ويصل ارتفاع قمتها إلى 1600 م عن سطح البحر، ولا بتعد أكثر من 55 كم عن مركز المدينة.

تشتهر المرتفعات بجمال جبالها الخضراء، وغزارة الأمطار والنباتات المتنوعة، والبحيرات الصافية أسفلها، والينابيع العذبة الباردة، في مشاهد تسحر العيون وتبهر الأبصار.

وهناك كثير من السياح الذين لا يفوتون فرصة صيد أسماك البحيرة، فيمضي وقتاً ممتعاً ليمارس هذه الهواية المحببة لدى كثير من الناس.

ومن الجدير بالذكر أن المنطقة تتوفر على مجموعة من المطاعم التي تقدم الوجبات الشهية، والتي تمنح فرصة لتناول أشهى المأكولات بين أحضان الطبيعة البكر في تجربة لا تنسى مع الأيام.

 مرتفعات سلطان مراد

يبلغ مستوى ارتفاع مرتفعات السلطان مراد حوالي 2200 م في أعلى قممها عن سطح البحر

واكتسبت اسمها بعد أن جاء إليها السلطان مراد الرابع وجيشه ومكث فيها بعد العودة من سفر إلى إيران في عام 1635م، وقد جعلها فيما بعد مكاناً للإقامة والاستراحة.

بالإضافة إلى أنها تحوي قبور شهداء الجيش العثماني في الحرب العالمية الأولى. لذلك يُقام من أجلها مراسم احتفالية بذكرى الشهداء في الثالث والعشرين من حزيران من كل عام.

وفي المحيط القريب من مرتفعات السلطان مراد تقع مرتفعات ايريسو Eğrisu، و ساريكايا Sarıkaya، وهانرماك Hanırmak وسجاكوبا Sıcakoba ، وفارتان Vartan ، وجراح Cerrah ، ومافراياس Mavreyas .

وتبعد منطقة المرتفعات عن مركز طرابزون مسافة 105 كيلومتراً وتبعد عن منطقة تشاي كارا Çaykara في طرابزون مسافة 25 كيلومتراً وعن آيدن تبة 54  كم.

ومن الجدير بالذكر أنها مخدمة بالكهرباء ومياه الشرب، وتنتشر فيها الفنادق والمطاعم والمحلات التجارية والمقاهي وأماكن العمل.

أهم الأنشطة السياحية في طرابزون

هناك العديد من الأنشطة السياحية التي يمكن للزائرين القيام بها عندما يأتون لزيارة طرابزون واستكشاف معامها السياحية، نذكر من أهمها:

  • زيارة بحيرة أوزنجول: حيث تعد بحيرة أوزنجول على قائمة أفضل الأماكن السياحية في المدينة؛ حيث يمكنك المشي على طول الطريق حول البحيرة، والاستمتاع بالمناظر الطبيعية المحيطة.
  • مسجد أوزنجول: أكثر ما يميز البحيرة هو مسجدها الذي يقع بجانبها بمئذنتين عاليتين. ويبدو من الداخل قديماً ولكنه جميل ويحتوي على ثريا ضخمة تعد تحفة فنية رائعة.
  • تجربة الأرجوحة المعلقة: هي أرجوحة معلقة في أعلى التلال التي تطل على قرى المنطقة، ويتميز المكان بإطلالة ساحرة على بحيرة أزنجول والجبال الخضراء المحيطة.
    ويقصد المكان الكثير من الزائرين لالتقاط صور المناظر الخلابة لتبقى تجربة لا تنسى.
  • تجربة الطيران الشراعي: لمحبي المغامرات ولأصحاب القلب الجريء؛ إذا كان الطيران الشراعي مدرجاً في قائمة الرحلات الخاصة بك، فيمكنك تجربة الطيران المظلي والتمتع بالمنظر الرائع عبر الجبال وفوق بحيرة أوزنجول.
    ما يعني هذا بالتأكيد أحد أفضل الأنشطة السياحية التي يمكنك القيام بها.
  • التسوق واستكشاف المكان: هناك الكثير من الأسواق والمحلات التجارية السياحية في طرابزون والتي يمكنك أن تقتني بعض الهدايا التذكارية منها.
    ستجد الكثير من الهدايا التذكارية مشابهة لما قد تجده في بلدك أيضاً، ربما هذا لأن طرابزون تحظى بشعبية كبيرة لدى السياح العرب.
  • مدن الألعاب وزيارة المعارض: تعتبر طرابزون رائعة إذا كنت مع العائلة لأن هناك الكثير من الأماكن للعب الأطفال فيها. وهناك أيضاً ما يسمى بألعاب أرض المعارض وهي ممتعة للأطفال والعائلة على حد سواء.
  • إفطار تركي مميز: تأكد من الحجز في أحد فنادق المدينة والذي يوفر لك إطلالة خلابة على البحيرات والجبال المغطاة بالأشجار الخضراء.

احجز أجمل برنامج سياحي في طرابزون مع شركة سفرك

عبر الطريق المليء بالمشاهد الطبيعية الرائعة بين التلال؛ تمتع مع شركة سفرك في طرابزون بأجمل الرحلات السياحية إلى مدينة طرابزون عروس البحر

وإلى أماكنها الطبيعية الجميلة، وزر مناطقها الأثرية الرائعة، وبحيراتها وهضابها ومرتفعاتها ذات الأجواء اللطيفة صيفاً والتي تلامس الغيوم في مشهد ضبابي رائع.

لرحلة مع خبراء السياحة، وللاطلاع على الجولات والعروض السياحية الأخرى؛ تواصلوا مع فريق شركتنا ليقدم لكم كافة الإجابات، وتزويدكم بالدعم الكافي لاستفساراتكم وتساؤلاتكم.

تحرير: شركة سفرك السياحية©

746