ازدياد أعداد السياح القادمين من دول الشرق الأوسط يملأ الغرف الفندقية في إسطنبول

بواسطة Safaraq 2017-11-25 08:36

أدى التزايد في أعداد السياح القادمين من دول الشرق الأوسط إلى إسطنبول لقضاء عطلة الصيف، إلى امتلاء جميع الغرف الفندقية في المدينة بشكل عام ومنطقة “تقسيم” بشكل خاص.
ونتيجة لارتفاع الطلب على الغرف الفندقية في إسطنبول، ارتفعت أسعار تلك الغرف بنسبة 30 بالمئة هذا العام، ومن المنتظر ارتفاعها بنسبة 25 بالمئة خلال العام 2018.


وشهد قطاع السياحة هذا العام انتعاشًا ملحوظًا انعكس بشكل إيجابي على الأسعار، حيث أن ارتفاع عدد السياح القادمين إلى إسطنبول بنسبة 13 في المئة خلال الأشهر التسعة الأولى من هذا العام، انعكس على الأسعار في بعض المناطق السياحية.
وقال مدير فندق “إليت وورلد” بمنطقة تقسيم وسط إسطنبول، أونسال شنق، أن نسبة الإشغال في فنادق المنطقة تجاوزت نسبة 80 في المئة خلال الأشهر التسعة الأولى من هذا العام.


وأضاف شنق أن هذا الوضع انعكس على الأسعار وزادها بنسبة 30 بالمئة. وقال: “متوسط ​معدل الإشغال لهذا العام تجاوز 70 في المئة. هذا المعدل كان 55 بالمئة خلال العام الماضي.
وأشار شنق، أن معدلات الإشغال للغرف الفندقية في إسطنبول بشكل عام كانت مرتفعة اعتبارًا من أيار/ مايو الماضي، وأن بعض الفنادق بدأت في التوقيع على اتفاقيات مسبقة للعام القادم.


ولفت شنق أن معدلات إشغال الغرف الفنادقية في تقسيم للعام 2018 ستحقق زيادة تصل إلى 5-10 في المئة مقارنة بالعام الماضي، وقال: أعتقد أن ترتفع الأسعار بنحو 25 في المئة، لاسيما وأن الاتفاقات الجديدة التي تعقد مع الشركات السياحية تحتسب الأسعار انطلاقًا من هذه النسبة.
ونوه شنق أن إسطنبول شهدت عصرها الذهبي في مجال السياحة عام 2014، وسجلت أعلى الأرقام من ناحية نسبة إشغال الغرف الفندقية وأسعار الغرف، مشيرًا أن المدينة ستعاود تسجيل تلك الأرقام والمعدلات مرة أخرى بحلول العام 2020.
وإلى ذلك، قال وزير الصحة التركي، أحمد دميرجان، في وقت سابق، إن تركيا تسعى للوصول إلى أولى المرتبتين في العالم في مجال السياحة الصحية في عام 2023.


جاء ذلك في كلمة له خلال حفل توقيع بروتوكول تعزيز التعاون في مجال السياحة العلاجية بين وزارتي السياحة والصحة التركيتين.
وأكد الوزير دميرجان على أن الأهداف الكبرى للسياحة العلاجية سيتم التوصل إليها من خلال الإصلاحات والتطوير المستمر في الموارد البشرية والبنى التحتية في المراكز الصحية.
وأضاف: “إننا نهدف لزيادة عدد السياح إلى 1.5 مليون سائح سنويا، لتكون تركيا مركزا للسياحة الطبية في منطقة الشرق الأوسط وأوروبا وإفريقيا وروسيا.”


وأشار الوزير إلى أن تركيا واحدة من أفضل 7 بلدان في العالم من حيث العلاج بالطاقة الحرارية الأرضية (المياه الكبريتية).
فيما أعلن وزير السياحة والثقافة التركي نعمان كورتولموش، أن عدد السياح إلى بلاده في العام الجاري وصل إلى 30 مليون، لافتا إلى أن بلاده تهدف لجذب 50 مليون سائحا في عام 2023، وعائدات سياحة بمعدل 50 مليار دولار.

شارك: