تركيا.. جنود من الثلج إحياء لذكرى معركة “صاري قاميش”

بواسطة Safaraq 2018-01-06 06:35

بعد أسبوع، من العمل المتواصل، أنهى طلاب أتراك، نحت هياكل لجنود عثمانيين من الثلج، إحياء للذكرى الثالثة بعد المائة لمعركة “صاري قامش” بين العثمانيين والجيش الروسي شرق هضبة الأناضول.

وستعرض التماثيل في برنامج نُظم لإحياء الذكرى، اليوم وغدا، بقضاء صاري قاميش، بولاية قارس شرقي تركيا.

واستخدم الطلاب 100 شاحنة من الثلوج، من أجل صنع التماثيل العملاقة.

تجدر الإشارة أنّ الطلاب الأتراك أتوا من خمسة جامعات تركية.

وتولى “أنور باشا” قيادة الجيش العثماني في منطقة “صاري قامش”، التابعة حاليًا لولاية قارص، حيث قرر شنَّ هجوم من ثلاثة محاور على الجيش الروسي، الذي احتل أراض عثمانية منذ “حرب 93” التي جرت بين عامي 1877-1878، مثل “باتومي”، و”قارص”، و”صاري قامش”، و”أردهان” بهدف تحريرها.

وانتهت الحملة العسكرية نهاية تراجيدية، توفي فيها عشرات آلاف الجنود من شدة البرد، كما أسر آلاف آخرون ليلقوا حتفهم فيما بعد من الجوع والعطش في مزارع الخنازير بسيبيريا، وأوكرانيا.

شارك: