جامع السلطان أحمد بإسطنبول | عمليات الترميم مستمرة

إسطنبول مدينة رائعة تتجول فيها، فتسحرك بجمالها وكثرة آثارها ومعالمها التاريخية، فمن المستحيل أن تزور هذه المدينة الفاتنة دون الذهاب إلى جامع السلطان أحمد الذي يقع في منطقة الفاتح باسطنبول وتحيط به العديد من المرافق الأثريّة التي تعود إلى الحقبة البيزنطيّة والعثمانيّة، فهو واحد من أكثر المعالم الأثرية شهرة في هذه المدينة.


وتمّ تزيين المسجد من الداخل بأكثر من 21 ألف قطعة خزفيّة من خمسين نوعاً مختلفاً كانت قد أُحضرت من إزنيك وكوتاهيا يغلب عليها اللون الأبيض والأزرق فأطلق عليه اسم الجامع الأزرق

وقد تميّز جامع السلطان أحمد عن غيره من المساجد العثمانيّة أنّه أول مسجد يحوي ممرّاً من قصر السلطان إلى المحفل الذي يصلّي فيه السلطان وحاشيته المسمى hünkar mahfili

ترميم جامع السلطان أحمد

إعادة ترميم جامع السلطان أحمد

حظي جامع السلطان أحمد باهتمام كبير من وزارة السياحة والحكومة التركية نظراً لأهميته الكبرى باعتباره واحداً من أهم المعالم التي تجذب السياح إليها من شتى أنحاء العالم،ومن أكثر المساجد زيارة في تركيا.


وقد أجريت عليه عدة عميات ترميم وإصلاح كان آخرها عملية الترميم التي بدأت عام2017، وأنجز منها ما يزيد عن 30% حتى الآن، وتهدف عمليات الإصلاح إلى ترميم هيكل المسجد وتنظيم مرفقاته ليكون باستطاعته استقبال زواره براحة وجمال، وأداء دوره كمسجد في استقبال المصلين.

ومن هذه الأعمال إعادة ترميم مئذنتي الجامع الأساسيتين لتظهرا بمظهر أفضل وتكونا أكثر متانة دون المساس بأصل تصميمهما ومظهرهما، وتجري أعمال الترميم في فناء المسجد لترميم أبوابه الخشبية المصنوعة بتقنية فسيفسائية والتي يزيد عمرها عن 400 عام.


وتتضمن أعمال الترميم تنظيف الزخرفات الموجودة في القبة الرئيسة للمسجد التي تعود إلى القرن السابع عشر، بدقة عالية توازي دقة الأعمال الجراحية وإعادتها إلى بريقها ورونقها دون المساس بأصلها، ويشرف عليها علماء آثار ومهندسون بأيدي حرفيين مختصين لما لهذه الآثار من حساسية.
 

الجامع الازرق في تركيا
وقد صرح السيد مرسِل ساري مدير المنطقة الأولى في أوقاف إسطنبول أنهم وجدوا تحت المسجد قنوات لتصريف المياه الجوفية بحاجة إلى التنظيف، وقد بدأ فريق العمل تنظيفها وإعادتها إلى وظيفتها، وهم مستمرون في هذا العمل حتى الآن.

وقد تم خلال عمليات ترميم مسجد السلطان أحمد تبديل معدن الرصاص في 26 قبة صغيرة و30 عموداً موجوداً في البهو، وتعمل حالياً على ترميم القبة الرئيسة التي يبلغ ارتفاعها 43 متراً، وكل عمليات التنظيف هذه تتم من خلال سكاكين دقيقة كمبضع الجراح، وبدقة متناهية توازي دقة العمليات الجراحية.

تحرير: سفرك السياحية©

المصدر: املاكتا صون دقيقة

هل أعجبك موضوعنا؟ يمكنك مشاركته مع أصدقائك الآن!