امتحان الآيلتس IELTS

يهدف اختبار الايلتس لقياس كفاءة الطالب وقدرته التواصلية في اللغة الإنجليزية، ويثبت أن لديه مستوى معين في اللغة الإنجليزية، سواء لأغراض العمل أو الدراسة ويقيم جميع مهارات اللغة الأربعة عند الطالب: الإستماع والقراءة والتحدث والكتابة.

تعترف بهذا الامتحان العديد من المؤسسات التعليمية في المملكة المتحدة والولايات المتحدة واستراليا ونيوزيلندا وهونج كونج وأيرلندا وجنوب إفريقيا، وعدد من الهيئات المهنية في جميع أنحاء العالم كلها تعترف بإختبار الـ IELTS حيث تقبل شهادة الامتحان من أكثر من 6000 مؤسسة مختلفة فى جميع أنحاء العالم بما في ذلك دائرة الهجرة فى نيوزيلندا، والمجلس الطبي البريطاني العام. بالإضافة لاعتراف العديد من الجامعات التركية بهذا الامتحان.

شهادة IELTS:
تُمنح هذه الشهادة لمن أنهى إختبار الايلتس مهما كانت درجته، فهنا لا يوجد نجاح أو سقوط، بل درجة تمنح لك وتُقرر كل جامعة من الجامعات على مستوى العالم الدرجة التي تقبلها بتلك الشهادة.

تُساعد هذه الشهادة الجامعات والكليات على إختيار الطلاب الذين يملكون مهارات جيدة في اللغة الإنجليزية وهُناك نوعين من الاختبار:

الأول هو الأكاديمي (Academic):
وهو لطلبة الجامعات وهو يختبر قدرتهم في اللغة الإنجليزية الأكاديمية.

الثاني هو العام (General): 
وهو لمن لديهم الرغبة لإضافة الشهادة في السيرة الذاتية كتعزيز لهم، ولا يتطلب الإختبار أيّ قدرات خاصة ومعقدة كما هو الحال في الايلتس الأكاديمي، بما معناه فهو أقل صعوبة.
بعد إختيار نوع الإختبار وتقديمه، ستكون العلامة النهائية القصوى هي من 9، مدّة صلاحية الشهادة سنتان من تاريخ الإصدار، وتجدد بتقديم الطالب لإختبار آخر.

ما هو الفرق بين إمتحان الايلتس وامتحان التوفل؟
بداية، فإن النتيجة بالإمتحانين تختلف من إمتحان لآخر فالايلتس تكون الدرجات فى شكل درجات ترتيبية تقييمية من 1إلى 9 في حين تتسم نتائج التوفل بالتعدد أكثر، حيث يحسب مجموع درجاتك فى أقسام الامتحان المختلفة، وتجد أن في إختبار الايلتس يتحدث الطالب مع الممتحن وجهًا لوجه بينما في إختبار التوفل تتحدث عبر ميكروفون ويكون عليك الإجابة عن ستة أسئلة عبر الميكروفون.

إختبار الايلتس هو الأكثر شعبية فى بريطانيا وأوروبا بينما التوفل هو الأكثر قبولًا فى الجامعات الأمريكية والكندية والاسترالية. مع ذلك، فأكثر الجامعات تقبل كلاهما حالياً. فالغرض من الامتحانين واحد ويعتمد أكثر على الوجهة الدراسية التى اختارها الطالب، وتستطيع أن تجتاز إختبار التوفل عبر شبكة الإنترنت (Internet Based Test) وهو خيار قد يكون مرغوب فيه من عديد من الطلاب الذين يعيشون بالخارج.