إسطنبول تستضيف مهرجان القهوة الثامن قريباً!

يستعد مهرجان إسطنبول للقهوة للانطلاق في نسخته الثامنة لعام 2022، حيث سيستقبل المهرجان عشاق القهوة في حديقة كوجوك جيفتليك "Küçükçiftlik Park" في إسطنبول خلال الفترة من 6 إلى 9 تشرين الأول/أكتوبر 2022.

ويقام مهرجان القهوة كذلك في مدن تركيا الشهيرة الأخرى، مثل: إزمير، وأنقرة.

منتج عالمي بنكهة تركية:

تُستهلك القهوة في جميع أنحاء العالم وهي جزء لا يتجزأ من حياتنا اليومية، لدرجة أنه يمكن وصفها بـ "المشروب العالمي".

وللقهوة أيضاً تاريخ متجذر في الثقافة التركية، يمتد من عصر الإمبراطورية العثمانية حتى يومنا هذا.

ولذلك نجد العديد من الكلمات التركية متجذرة في مصطلح القهوة كاللون البني، ووجبة الفطور التي يتم تناولها مع الشاي غالباً، وكثيراً ما يتبعها فنجان من القهوة التركية.

ولا تزال المقاهي التقليدية التركية في زوايا الأحياء الضيقة التي تفوح منها رائحة القهوة الطازجة تحمل أيضاً آثار هذه الثقافة.

إسطنبول والقهوة:

وخلال تصريح لألبير سيسلي مدير شركة "دريم سيلز مشين" ومنظم المهرجان في تركيا قال: "لا يمكن تخيُّل إسطنبول دون التقاط صور للمقاهي" مسلطاً الضوء على تاريخ القهوة الذي يعود إلى 500 عام في المدينة.

وأوضح سيسلي أن فكرة مهرجان القهوة نشأت بعد تصاعد البحث عن أفضل أنواع القهوة المنتشرة في جميع أنحاء العالم، وبعد مشاهدة مهرجان القهوة في لندن، لتظهر بذلك فكرة تنظيم هذا النوع من مهرجانات تركيا.

مهرجان القهوة الثامن  في اسطنبول

فعاليات مصاحبة:

وتابع سيسلي قوله: "في هذا العام، سيكون المهرجان حافلاً بالعديد من ورش العمل والحفلات والندوات، لكن العنصر الرئيسي فيه سيبقى هو حبة البن".

وأضاف أنه وفي هذا الصدد، فإن المهرجان يمثل فرصة رائعة للناس لشرب القهوة والمتابعة معاً، لا سيما بطريقة ميسورة التكلفة، مشيراً إلى أن تذاكر المهرجان ستقدم بأسعار معقولة في متناول كل فئات المجتمع.

ووفقاً لسيسلي، سيتمكن زوار هذا العام من تجربة جميع المنتجات من موسم 2022، وسيقدم المهرجان حبوب البن التي أُحضرت من إفريقيا وأمريكا الجنوبية بشكل أساسي، إضافةً إلى حبوب البن المزروعة على ارتفاعات مختلفة في 30-35 دولة مختلفة.

مهرجان صديق للبيئة:

وستُركز النسخة الثامنة من مهرجان إسطنبول للقهوة لهذا العام على تذوق القهوة عالية الجودة.

كذلك ستوفر علامة ستانلي التجارية المشهورة عالمياً لأدوات الشرب لأول مرة في تركيا، أكواباً يمكن أن تتحول إلى سماد بعد 15 يوماً من دفنها في التربة، في نطاق الاستدامة لتجنب النفايات البلاستيكية.

وستقوم منصة جمع نفايات القهوة، بالتعامل مع القهوة المطحونة على أنها سماد بدلاً عن كونها "نفايات" لأنها مفيدة جداً لثراء التربة.

وفي الوقت نفسه، ونظراً لإنتاج لافتات المهرجان من نفايات النفط، فإنه سيُعاد استخدامها كل عام كجزء من الجهود المبذولة ليكون مهرجاناً صديقاً للبيئة، كما ستقدَم تذاكر الدخول برموز الاستجابة السريعة QR لمنع إهدار الورق.

مهرجان القهوة الثامن  في اسطنبول

تحرير: سفرك السياحية©

هل أعجبك موضوعنا؟ يمكنك مشاركته مع أصدقائك!

المصادر
dailysabah.com
الوسوم
اسطنبول
واتساب
طلب اتصال