كبادوكيا التركية | الأولى عالمياً في عدد رحلات المناطيد

تحظى كبادوكيا التركية والمدرجة على لائحة اليونسكو للتراث الثقافي العالمي، باهتمام كبير من السياح.

وذلك بفضل معالمها السياحية المتعددة، مثل مداخن الجنيات، والمدن الأثرية تحت الأرض، والوديان، والمعابد المنحوتة داخل الصخور.

مشاهد تأسر القلوب:

ويستمتع السياح الوافدون من شتى أرجاء العالم إلى كبادوكيا بمشاهدة أبرز المعالم السياحية من الأعلى من خلال رحلات المناطيد الحرارية.

وتنطلق المناطيد مع خيوط الشمس الأولى في بلدة "غوريمي"، ما يشكل مشهداً في غاية الروعة أشبه بصور اللوحات الطبيعية.

حيث تشكل بألوانها المختلفة مشهداً ساحراً في سماء المنطقة، يصعب رؤيته في أي مكان آخر حول العالم.

مناطيد كبادوكيا

ازدياد الرحلات بعد تخفيف القيود:

وفي تصريح صحفي قال خليل أتاي، وهو صاحب وكالة سياحة بالمنطقة، إن الإقبال على رحلات المناطيد ازداد بشكل كبير مؤخراً، مع بدء مرحلة تخفيف قيود كورونا.

وأضاف أن كبادوكيا تعد الأولى على مستوى العالم من حيث أعداد رحلات المناطيد الحرارية.

ومطلع يونيو/ حزيران خففت تركيا قيود الإغلاق في البلاد، ليشمل حظر تجول يومي بين الساعة 22.00 ليلاً حتى 05.00 صباحاً، مع حظر كامل أيام الأحد.

اقرأ ايضاً على موقع سفرك:

السياحة في مدينة بولو تركيا

السياحة في انطاكيا

 

تحرير: سفرك السياحية©

المصدر: ترك برس

هل أعجبك موضوعنا؟ يمكنك مشاركته مع أصدقائك!

محادثة واتساب