اكتشاف أجزاء من قلعة "هاستيك" التاريخية في تركيا

أدى ظهور بعض العوامل الطبيعية إلى اكتشاف بعض الأماكن السياحية في تركيا، تعرفوا عبر سفرك السياحية على أهم معالم السياحة في تركيا والتي تميزها عن غيرها من البلدان، لا سيما بوجود العديد من المعالم التاريخية السياحية، التي تشهد إقبالاً متزايداً من السياح خلال السنوات الأخيرة.  

انخفاض منسوب المياه يطفو بقلعة "هاستيك" التاريخية

انخفاض منسوب المياه في بحيرة سد كيبان الواقع في قضاء "آين" بولاية ألازيغ شرقي تركيا، تسبب في ظهور جميع أجزاء قلعة "هاستيك" التاريخية.

جدير بالذكر أن قلعة "هاستيك" التاريخية تشغل موقعاً جغرافياً متميزاً على حافة نهر الفرات مباشرة، وبالتحديد في قرية تسمى "يني بايام"، ولا يمكن الوصول إليها إلا بواسطة القوارب.

وفي هذا السياق، تتميز المنطقة التي كشف عنها انحسار مياه بوجود العديد من الثقوب والحجرات الضيقة، وهي مكونة من ثلاثة طوابق.

السياحة في تركيا

نبذة عن تاريخ قلعة هاستيك

وفي تقرير صحفي أدلى به لوكالة الأناضول، رجح رئيس قسم التاريخ بجامعة الفرات السيد كوركماز تشن بشكل كبير أن يكون المكان المعروف باسم قلعة "هاستيك" معبداً يعود لحقبة ما قبل المسيحية. 

وأضاف تشن أن القلعة مكونة من ثلاثة طوابق، تم نحتها داخل الصخور، وأشار إلى وجود كتابات بلغة يونانية على الجدران الداخلية لحجرات القلعة، ولافتاً الانتباه في الوقت ذاته إلى أن المنطقة كانت تستخدم كمركز حدودي خلال الإمبراطورية الرومانية الشرقية.





تحرير: سفرك السياحية ©

هل أعجبك موضوعنا؟ يمكنك مشاركته مع أصدقائك!

 

 

محادثة واتساب