ماذا تعرف عن جامع أيوب سلطان في اسطنبول؟

صدر الأمر ببناء جامع أيوب سلطان من قبل السلطان محمد الفاتح، وكان ذلك عام 1458م، ولم يبق الجامع على هيئته الأولى إلى أيامنا هذه بسبب تهدّمه بفعل الزلزال الذي حدث عام 1766م، والذي أدّى الى تهدّمه بشكل كامل.



جامع أيوب سلطان: روح إسطنبول وسرّها المكنون

وفي عام 1800م تمّ بناء جامع آخر مكان المسجد المهدّم، وذلك بأمر من السلطان سليم الثالث. وعلى اعتبار شيوع نمط العمارة الباروكيّة في أبنية تلك الفترة فقد تأثّر جامع أيوب سلطان بشكلٍ واضح بهذا الأسلوب الهندسيّ في العمارة.
تمّ تصميم الجامع كمجسّم على شكل مربّع منتظم قائم الزوايا، ويتميّز بقبّة كبيرة يبلغ قطرها ستة عشر متراً ويجاورها ثماني قبب.
ويشتمل الجامع على فناءين منفصلين، أحدهما يضمّ مكاناً مخصّصاً للوضوء، والآخر يحتوي على شجرة الجمّيز القديمة المشهورة، وفي هذا الفناء بالذات كانت تقام العديد من المراسم السلطانيّة.

جامع أيوب سلطان

ولعلّ أكثر ما يميّز هذا المسجد من الناحية التاريخيّة والروحانيّة هو احتضانه لقبر الصحابيّ أبي أيوب الأنصاريّ رضي الله عنه، والذي يطلق عليه الأتراك لقب "أيوب سلطان".
ومن المعروف في كتب السيرة بأنّ الصحابيّ أبا أيّوب كان أوّل مُضيف للنبيّ صلى الله عليه وسلم في المدينة المنورة عند وصوله من مكّة مهاجراً.
وتفيد بعض مصادر التاريخ العثمانيّ بأنّ قبر أبي أيوب الأنصاري تمّ العثور عليه أثناء عمليات الكشف عن إسطنبول بعد فتحها والتي قام بها شيخ الإسلام أك شمس الدين بأمر من السلطان محمد الفاتح، حيث عُثر على حجر بجانب القبر مكتوب عليه: هذا قبرُ أبي أيوب الأنصاريّ.
يبرز مقام أبي أيوب الانصاري كهيكل ذي قبّة واحدة وثمانية زوايا، وتغلب على المقام من الداخل زخارف باللون الأبيض والأزرق.

قبرُ أبي أيوب الأنصاريّ
ويُقال بأنّ المقام كان له رواق خاصّ به أوّل الأمر، إلاّ أنّه تمّ ضمّ الرّواق إلى الجداران بعد ذلك، وتمّ تزيين المقام من قاعدته الى أعلاه بالرسوم الخزفيّة التي جعلته يظهر كـجنّة غنّاء.
يزور جامع ومقام أبي أيوب الآلاف كلّ يوم، ويزداد عدد الزائرين بشكل كبير في أيّام نهاية الأسبوع والعطل.

جامع أيوب سلطان: مواعيد الزيارة وكيفيّة الوصول

إذا كنتم تريدون استخدام الباص للوصول الى أيوب سلطان فلديكم العديد من الخيارات، وذلك من عدّة نقاط في إسطنبول فبإمكانكم استقلال الباصات التي تنطلق من يني كابي وامينونو.
كما يمكنكم الوصول باستخدام الباصات التي تسير على المسار E-5 والنزول عند موقف Ayvansaray-Eyüp الواقع عند مدخل الجسر ومن ثمّ متابعة المشي لدقائق إلى جامع أيوب سلطان.

تحرير: سفرك السياحية©
هل أعجبك موضوعنا؟ يمكنك مشاركته مع أصدقائك الآن!