والي اسطنبول في وداع قافلة حجاج تركيا الأولى لهذا العام

تغادر الدفعة الأولى من قوافل حجاج تركيا إلى أطهر بقاع الأرض لأداء فريضة الحج، مع احتفاءٍ أهلي وحكومي، وبحضور والي مدينة اسطنبول.
ولا يخفى عن أحد مكانة الحج عند المسلمين، وما في قلوب الأتراك من عشق لتلك الديار، وما يكنّون لبلاد الحرمين وزوارهما من تعظيم وإجلال. وللحج ارتباط عميق في فكر الأتراك وعاداتهم حتى اليوم.

حجاج تركيا

أول دفعة من حجاج تركيا تغادر مطار اسطنبول ويودعها والي المدينة

يحتفي الأتراك عادةً بسفر حجيجهم لأداء فريضة الحج، كما يستقبلونهم بالحفاوة والاحترام، راجين منهم الدعاء.
ولوداع أول قافلة من حجاج تركيا متجهة إلى الأراضي المقدسة، أُقيمت مراسم خاصة في مطار اسطنبول يوم الجمعة 5 يوليو/ تموز 2019، شارك فيها السيد "علي يرلي قايا"، والي مدينة اسطنبول.
وفي إطار مراسم الوداع، هنّأ السيد "علي يرلي قايا"، الحجيج، طالباً منهم التضرع إلى الله تعالى في الأراضي المقدسة، لإحلال الخير والسلام في العالم الإسلامي وتركيا.
وصرَّح السيد "يرلي قايا" للصحفيين قائلاً: سيبلغ عدد حجاج مدينة اسطنبول وحدها في هذا العام 11 ألفاً و500 حاجٍّ وحاجّة.
ويعتبر هذا الموسم هو موسم الحج الأول في تاريخ عمل مطار اسطنبول الجديد منذ افتتاحه أواخر العام الماضي.

الحجاج الأتراك
وقد ودَّع مطار اسطنبول أول قافلة حجيج بلغ عددها 200 حاجٍّ وحاجَّة، متجهين إلى الأراضي المقدسة لأداء فريضة الحج، بتنظيم وإشراف رئاسة الشؤون الدينية التركية.
يُذكر أنه قد بلغ عدد حجاج تركيا في العام الفائت قرابة 80 ألف حاجٍّ وحاجَّة تحت إشراف رئاسة الشؤون الدينية التركية.
ويُشار إلى أن بعض حجاج تركيا انتظروا دَور قبولهم في الحج منذ أكثر من 9 أعوام، حيث يتم اختيارهم بعد الأخذ بالحسبان لعامل السنِّ وعدد الحجيج المسموح به لمواطني دولة لتركيا.

تحرير: سفرك السياحية©

المصدر: يني شفق

هل أعجبك موضوعنا؟ يمكنك مشاركته مع أصدقائك الآن!