جامع السلطان أحمد في إسطنبول: من أهمّ المعالم التاريخيّة

يُعتبر جامع السلطان أحمد واحداً من أهمّ المعالم التاريخيّة البارزة في مدينة إسطنبول، وقد تمّ إنشاؤه من قبل السلطان أحمد الأوّل الذي استلم الحُكم عام 1603م، وسعى لإكمال ما بدأ به السلاطين من قبله ببناء المساجد والأبراج على تلال إسطنبول.

جامع السلطان احمد: هيبة وجمال

حظي المسجد بمكانة خاصّة لدى السلطان أحمد الأوّل على اعتباره أكبر إنجاز تمّ على عهده، وافتُتِح المسجد للعبادة عام 1617م.
وقام المعماريّ "سدف كار محمد آغا" بتصميم هيكل المسجد الأوّل بستّ قباب، وتمّ تزيين المسجد من الداخل بأكثر من 21 ألف قطعة خزفيّة من خمسين نوعاً مختلفاً كانت قد أُحضرت من ازنك وكوتاهيا يغلب عليها اللون الأبيض والأزرق.
وبما أنّ رؤية الزوّار للمسجد عبر السنين قد اقترنت لديهم باللّون الأزرق أصبح الجامع يسمى بالجامع الأزرق "Blue Mosque".

جامع السلطان أحمد
يضمّ جامع السلطان أحمد ستّ مآذن عليها 16 شرفة، وقد اعتمد المعماريّون هذا الرّقم إشارة إلى ترتيب السلطان أحمد من حيث تسلسل تولّي عرش السلطنة.
وعلى الزاوية الشماليّة الشرقيّة من الفناء الخارجيّ للمسجد يقع قبر السلطان أحمد.
من أهم الميزات الأخرى التي تميّز جامع السلطان أحمد عن غيره من المساجد العثمانيّة أنّه أول مسجد يحوي ممرّاً من قصر السلطان إلى المحفل الذي يصلّي فيه السلطان وحاشيته المسمى hünkar mahfili.
يقع جامع السلطان أحمد في منطقة الفاتح بإسطنبول ويحيط به العديد من المرافق الأثريّة التي تعود الى الحقبة البيزنطيّة والعثمانيّة ويقابله مباشرة جامع آيا صوفيا الذي لا يقلّ عنه أهميّة تاريخيّة، ويجاوره قصر توب كابي.
يعدّ استخدام ترامواي باغجلار-كابتاش من أسهل الطرق للوصول الى منطقة جامع السلطان أحمد حيث يمكن النزول عند موقف السلطان احمد حيث سيكون المسجد على بعد خمس دقائق مشياً على الاقدام.
أمّا من القسم الآسيوي فأسهل طريقة هي الانتقال الى امينونو عبر المترو ثمّ استخدام
خط الترامواي للانتقال الى السلطان أحمد.

مواعيد زيارة المسجد

يفتتح جامع السلطان أحمد للعبادة منذ صلاة الفجر ويتمّ اغلاقه بعد صلاة العشاء، أمّا زيارة قبر السلطان أحمد فهي من الساعة 8:30 صباحاً إلى الساعة 18:30 مساءً، وفي فترة الشتاء تكون بين 8:30 صباحاً إلى 17:00 مساءً.
ويتوجّب على الزائرين الالتزام بقواعد معيّنة على اعتبار أنّ الجامع مفتوح للعبادة بالدّرجة الأولى.
تحرير: سفرك السياحية©
هل أعجبك موضوعنا؟ يمكنك مشاركته مع أصدقائك الآن!