كل ما يهمك عن السياحة في زنجبار

 

معلومات عن زنجبار تنزانيا

تتكون زنجبار من مجموعة جزر  واقعة في المحيط الهندي من الجهة الشرقية لقارة أفريقيا، ويشير اسم زنجبار إلى مصطلح عربي يتكون من مقطعين زنج و بر، أي أرض العرق الزنجي، وهو العرق البشري الذي يعيش في أفريقيا.

كما يُطلق على جزر زنجبار اسم أنغوجا باللغة السواحلية المحلية الخاصة بسكان الجزر الأصليين، وتتبع مجموعة جزر زنجبار  رسمياً إلى دولة تنزانيا في شرق أفريقيا، إلا أنها تتمتع بحكم ذاتي شبه مستقل.

وتُعد زنجبار مجموعة من الجزر  يصل عددها إلى 52 جزيرة أكبرها جزيرة زنجبار يليها في الحجم جزيرة بمبا، كما تضم جزر أخرى مشهورة مثل جزيرة مافيا وتومباتو.

معلومات عن زنجبار تنزانيا

وتشتهر زنجبار بزراعة وانتاج القرنفل، حيث تُشير الإحصائيات إلى وجود أكثر من 4 مليون شجرة قرنفل فيها، وبذلك تُعد زنجبار المصدر الرئيسي والمُنتج الأول للقرنفل في العالم.

وتتميز زنجبار بتركيبتها السكانية الفريدة التي تتكون من نسبة كبيرة من العرب والأفارقة والهنود، ويصل التعداد السكاني لجزر زنجبار إلى مليون نسمة، 98% منهم يعتنقون الديانة الإسلامية و باقي السكان يعتنقون المسيحية والسيخية.

يعتمد أهل زنجبار في اقتصادهم وكسب قوت يومهم على العمل في الزراعة، ويعد جوز الهند والقرنفل من أهم المحاصيل الزراعية التي ينتجها السكان في الجزر ، إضافة إلى عملهم في صيد الأسماك، وقطاع السياحة الذي يشكل مصدراً مهماً لاقتصاد البلاد.  

السياحة في تنزانيا

نبذة تاريخية عن زنجبار في تنزانيا

كانت زنجبار تتبع تاريخياً لحُكم السلطان العُماني الذي كانت سلطتنه تمتد على جميع الساحل الشرقي لأفريقيا، ووصلت أهمية زنجبار إلى ذروتها ابان الحكم العربي لها عام 1828م في عهد السلطان سعيد بن سلطان الذي جعلها عاصمة السلطنة، وقام بنقل مقر إقامته إلى الجزر بعد أن استهواه مناخها وطبيعتها الخلابة.

وإنتهى الحكم العُماني العربي لزنجبار على أثر ثورة قام بها حزب أفروشيرازي بدعم من القوات الاستعمارية البريطانية عام 1964م، حيث تتبع الجزر الآن إلى دولة تنزانيا الإفريقية.

السياحة في زنجبار

موقع زنجبار

تقع مجموعة جزر زنجبار في المحيط الهندي مقابل الساحل الشرقي لدولة تنزانيا في قارة أفريقيا، وتبتعد أقرب نقطة برية من ساحل تنزانيا عن زنجبار مسافة 35 كم.

الطقس في زنجبار تنزانيا

يغلب على منطقة زنجبار في تنزايا أجواء الطقس الإستوائي، وتتمتع زنجبار بموسمين للمطر خلال العام، الموسم الأول يكون في مارس وابريل ومايو من كل عام وتكون فيه الأمطار غزيرة، والموسم الثاني خلال نوفمبر وديسمبر من نهاية كل عام، وتكون فيه كمية الأمطار أقل من الموسم الأول.

الطقس في زنجبار تنزانيا

أجمل 3 أماكن سياحية في زنجبار تنزانيا

توفر جزر  زنجبار ميزات كثيرة في مكان واحد، حيث تجمع ما بين سحر الطبيعة الخضراء والبحر والشواطيء الذهبية التي توفر الاستجمام والاسترخاء والتراث التاريخي والحضاري.

1.    جزيرة بمبا | Pemba Island

الجزيرة الثانية من حيث الحجم والمساحة في مجموعة جزر زنجبار، ويبلغ طولها 78 كم وعرضها 23كم، وتتميز جزيرة بمبا بتربتها الرملية الخصبة، وتشتهر بزراعة جوز الهند، والقرنفل، والأرز والموز، وتعد الجزيرة منتجة لأجود أنواع القرنفل في العالم.

2.    حديقة جوزاني الوطنية | Jozani Chwaka Bay National Park

محمية طبيعية تمتد على مساحة 50 كم2 ، وتُشكل وجهة سياحية للراغبين في خوض تجربة التجوال في الأدغال الأفريقية، وتضم نباتات وأشجار استوائية كثيفة ومتشابكة، إضافة إلى تنوع الحيوانات والفراشات فيها.

3.    المدينة الحجرية | Stone Town

الجزء التاريخي القديم لزنجبار، تقع على الساحل الغربي للجزيرة، وهي منطقة تاريخية مدرجة على قائمة اليونيسكو للتراث العالمي.

تضم المنطقة أماكن تاريخية ومباني وآثار قديمة، وهي عبارة عن شبه جزيرة باتصالها مع زنجبار، وأحياناً تكون جزيرة منفصلة بفعل عوامل المد والجزر البحري، حيث تقوم المدينة الحجرية على الشُعب المرجانية والملاط.

وتمتد المدينة الحجرية على مساحة 83 كم2 ، وتضم 23 مجمعاً تجارياً و50 مسجداً وكنيستين كاتدرائية.

جزيرة زنجبار

أفضل 3 فنادق في زنجبار

1.    فندق بيت السلام

فندق مصنف 4 نجوم، يقع في المدينة الحجرية، ويمتاز بكونه قصر تاريخي يرجع إلى العهد العربي الذي حكم زنجبار.

2.    فندق داو بالاس

يمتاز بموقع مركزي في المدينة الحجرية في زنجبار،  ويتكون من مبنى تاريخي يعود إلى العام 1559م

3.    منتجع ميليل بيتش

منتجع بحري يمنحك فرصة الاستجمام والاستمتاع بالأجواء الاستوائية البحرية.


أفضل المناطق في زنجبار


أسئلة شائعة عن زنجبار تنزانيا


تُعد الفترة الممتدة ما بين شهري يونيو وأكتوبر من كل عام هي الفترة المثالية لمن يرغب في زيارة زنجبار للسياحة، حيث تكون الجزر في هذا الوقت غير ماطرة وجافة وتنخفض فيها درجات الحرارة بشكل معتدل.

كما يمكن زيارة زنجبار بين منتصف ديسمبر وفبراير من كل عام، إلا أن هذه الفترة تكون فيها درجات الحرارة أكثر ارتفاعاً، فهي تكون مناسبة لمن أراد الاستجمام وخوض تجربة العيش في الأجواء الأفريقية الجافة والحارة.

تُصنف زنجبار من الأماكن السياحية العالمية ذات التكلفة المتوسطة، حيث تبدأ سعر الليلة الواحدة في الفندق لشخصين 14 دولار أمريكي، كما تبدأ سعر وجبة الطعام للشخص الواحد 6 دولارات فقط.

يتراوح متوسط سعر  إقامة ليلة واحدة في فندق لشخصين في زنجبار ما بين 14 – 20 دولار أمريكي.

تتمتع زنجبار بحكم ذاتي شبه مستقل، ويشكل نظام الحكم فيها نظاماً جمهورياً قائماً على الشراكة والديمقراطية بالانتخابات الدورية، وتعتبر زنجبار منطقة مستقرة وآمنة تخضع لسلطة القانون في دولة تنزانيا، كما أنها دولة تنتشر فيها الاستثمارات الأجنبية في قطاع السياحة خاصة الاستثمارات البريطانية والفرنسية.

يتحدث سكان زنجبار عدة لغات مثل العربية والسواحلية والانجليزية، إلا أن اللغة الرسمية في البلاد هي اللغة السواحلية واللغة الإنجليزية.




تحرير: سفرك السياحية©

هل أعجبك موضوعنا؟ يمكنك مشاركته مع أصدقائك!






محادثة واتساب