ازدياد عدد السياح الوافدين على كابادوكيا تركيا بنسبة 85%

تعتبر منطقة كابادوكيا تركيا التاريخية الواقعة في مقاطعة نوشهر، شرق هضبة الأناضول، من أهم المناطق السياحية في تركيا، لما لها من تاريخ عريق ترك بصماته على معالمها، حتى باتت تستهوي السياح للاستمتاع بمعالمها من الأرض، والتمتع بمشاهدتها من السماء، باستخدام المناطيد الحرارية، والتي أصبحت سمةً خاصة بها بين المدن التركية.

كابادوكيا
وبحسب بيانات وزارة الثقافة والسياحة التركية، حلَّت مدينة كابدوكيا التركية في المرتبة الثالثة بعد مدينتَي اسطنبول و أنطاليا في استقطاب السياح الأجانب في النصف الأول من العام 2019.
وبالنظر إلى إحصائيات أعداد السياح الوافدين على كابادوكيا وجنسياتهم، نجد الصينيين قد احتلوا المرتبة الأولى بـ 156 ألف سائح، ويليهم التاويوانيون بـ 47 ألف سائح، ثم الكوريون الجنوبيون بـ 42 ألف سائح.
ويُذكر أن كابادوكيا، التي أصبحت اليوم واحداً من أكبر مراكز جذب السياح في تركيا، قد أُدرجت منذ العام 1985 على قائمة اليونيسكو للتراث العالمي، لما لها من تاريخ ضارب الجذور، ولاحتوائها على مجموعة من المعالم السياحية الفريدة.

استثمارات في كابادوكيا بقيمة 50 مليون دولار

وفي تصريح للسيد "عمر طوسون"، مؤسس فندق ومنتجع Museum Hotel الصحي، قال فيه: "نهدف إلى استخراج الطاقة الحرارية الأرضية الخبيئة والكامنة في كبادوكيا، لتطوير السياحة في المنطقة، وقد وصلنا حتى الآن إلى فروق حرارية من 40 إلى 110 درجات مئوية، وعند تحقيق التطور في هذا الأمر، سنقوم بإنشاء المنتجعات الصحيَّة الفارهة، بالإضافة إلى محطة توليد طاقة، والعديد من المرافق الأخرى، بهدف تطوير الاستثمار في عملية السياحة العلاجية بالمياه الدفيئة، وإن شاء الله، سنفعِّل هذه الاستثمارات في عام 2020، وسيكون هذا المشروع على مساحة 165 دونماً، وبتكلفة 50 مليون دولار أمريكي".
وأضاف أيضاً: "إننا نسعى لتقديم جميع الإمكانيات من أجل تطوير كبادوكيا، لتكون مركزاً للسياحة العلاجية بالمياه الدفيئة".

كابادوكيا تركيا

نحتاج إلى علامات تجارية ذات تخصُّص وكفاءة للنهوض بالقطاع السياحي

وفي تصريحه، قال السيد "طوسون" أيضاً: "من أجل النهوض بقطاع السياحة في تركيا نحتاج إلى مشاريع عالية الكفاءة والمصداقية، وعلينا من أجل تحقيق ذلك دراسة احتياجات السياح، وأخذ آرائهم، وعلى رأسهم الضيوف القادمون من الخارج، ووَضْع خُططٍ للعمل وِفقها، لقد وصلنا إلى مكانة مرموقة في مجال السياحة الترفيهية عالمياً".

كابدوكيا تركيا؛ الجذور والتاريخ، وأهم معالمها

يشار إلى أن هذه المنطقة قد اكتسبت شهرتها لمعالمها التاريخية العديدة، التي تحكي قصة مرور حضارات كثيرة على هذه الأرض، بالإضافة إلى آثارها الفريدة التي جعلت منها أيقونة تاريخية بامتياز.
مرَّ على كابادوكيا العديد من الحضارات القديمة، حيث حكمها كلٌّ من الفُرس ثم الحيثيين ثم الآشوريين فاليونانيين، وبعد ذلك في العصور الوسطى استوطنها الأرمن خلال العهد البيزنطي، ومن ثَم استوطن المنطقة عدد من القبائل التركية.
تعتبر كبادوكيا مقصداً سياحياً مهماً وذا شهرة عالمية، لطبيعتها الجيولوجية، والتاريخية والحضارية، ومن أهمها:
  • مداخن العفاريت في غوريميه.
  • مدينة ديرينكويو، المنحوتة تحت الأرض.
  • وادي اهلارا، والذي يعتبر من أجمل الأماكن السياحية في كابادوكيا .
واكتسبت كذلك كابدوكيا تركيا شهرتها حديثاً بمناطيدها الحرارية التي تُعتبر من أكثر أنشطة السياحة جذباً وإقبالاً فيها، وخصوصاً في منطقة غوريميه، وكذلك اشتهرت بفنادقها الفريدة التي غالباً ما تكون على شكل كهوف وبيوت محفورة في الصخر.
تحرير: سفرك السياحية©
المصدر : املاكتا صون دقيقة
هل أعجبك موضوعنا؟ يمكنك مشاركته مع أصدقائك الآن!