الموسم السياحي في تركيا: تطلعات واعدة لموسم استثنائي

مباحثات رسمية لتنشيط الموسم السياحي في تركيا

في سياق التجهيزات للموسم السياحي في تركيا هناك كثير من المباحثات الرسمية التي ستجريها الدولة التركية مع عديد الدول حول العالم، بهدف جذب السياح من رعاياها في دول العالم.

ولقد تم الإعلان من قبل وزارة الثقافة والسياحة التركية عن إجراء مباحثات مع 70 دولة حول العالم، في محاولة لجذب السياح من رعاياها المتواجدين في أنحاء متفرقة في بلدان العالم. وأوضحت وزارة السياحة في تصريحها أنها على تواصل مكثف محلياً وعالمياً في مباحثاتها مع الدول، وتأتي هذه المباحثات في إطار الاستعدادات التي تنظم للموسم السياحي الجديد لهذا العام.

وأكد وزير الثقافة والسياحة التركي، محمد نوري أرصوي أنه يجري هذه المباحثات الرسمية مع مسؤولي الدول السبعين بشكل شخصي، ويشاركه في ذلك وزير الخارجية، مولود تشاووش أوغلو، وذلك لتعريفهم على المزيد من التفاصيل المتعلقة في هذا الإطار.  

وتعد دول كل من ألمانيا وبريطانيا وهولندا وبلجيكا واليابان وروسيا والتشيك من أبرز الدول التي تقع في مسار المباحثات الرسمية، والتي تؤكد بدورها على احتواء تركيا للأجواء السياحية المناسبة، والظروف اللازمة لذلك.

وفي خضم التغييرات التي شهدها العالم بسبب فيروس كورونا، تعمل الدولة التركية بإرسال برقيات رسمية لهذه الدول السبعين، توضح من خلالها التدابير الوقائية التي تتخذها الدولة للحد من انتشار فيروس كورونا، خاصة في قطاعات السياحة والمواصلات. 

وأشارت هذه الخطابات الرسمية إلى أن الموسم السياحي في تركيا لهذا العالم سينطلق في نهاية شهر مايو/أيار الحالي. منبهاً في الوقت ذاته إلى الجهود الحثيثة التي تبذلها الحكومة التركية في سبيل مكافحة فيروس كوروناـ وخاصة في قطاع السياحة التركية.

الموسم السياحي في تركيا

التدابير الصحية والوقائية ضد فيروس كورونا

وبيّنت وزارة الثقافة والسياحة التركية أنها وبالتعاون مع وزارة الصحة والمجلس العلمي الخاص بمكافحة فيروس كورونا، وضعت بعض الإجراءات التي تخص استقبال السياح في الموسم السياحي الحالي.

ومعلنة في الوقت ذاته أنها ستبدأ بتطبيق برنامج شهادة السياحة السليمة، بهدف الحفاظ على صحة السياح وسلامتهم من الأمراض، اعتباراً من شهر يونيو/ حزيران القادم.

وجاء في بيان وزارة الثقافة والسياحة التركية أن برنامج شهادة السياحة السليمة يرتكز على 4 ركائز أساسية، وهي:

  • سلامة المسافر وأمنه.
  • سلامة العامل وأمنه.
  • التدابير المتخذة في المنشآت.
  • التدابير المتخذة في وسائط النقل.

وستمنح المؤسسات الدولية شهادة السياحة السليمة الخاصة بهذا البرنامج، لكن بعد التأكد من نظافة الطائرات والمطارات والفنادق والمطاعم والمأكولات والمشروبات.

وبعد التراجع الملحوظ لفيروس كورونا في تركيا، وفي إطار عودة الحياة إلى طبيعتها أعلن وزير الثقافة والسياحة التركي أرصوي عزم بلاده من أجل استئناف السياحة الداخلية في 28 مايو/أيار الجاري. وفي هذا السياق أبدى أرصوي توقعاته بعودة السياحة الخارجية، ورجوع خطوط الطيران الدولية إلى عملها خلال شهر يونيو/حزيران المقبل.  

التدابير الصحية والوقائية ضد فيروس كورونا

تحرير: سفرك السياحية©

المصدر: ترك برس

هل أعجبك موضوعنا؟ يمكنك مشاركته مع أصدقائك!