تركيا وجهة السائحين القطريين

تزداد أهمية السياحة في تركيا بالنسبة للسائحين والمستثمرين على حد سواء، وتعتبر تركيا المقصد السياحي الأول لدى الدول العربية، لما تمتلكه من مقومات السياحة كالموقع الجغرافي المميز، والطبيعة الساحرة، وتطور البنية التحتية، وكرم الضيافة، إضافة إلى الأسعار المقبولة إذا ما قورنت بأسعار دول سياحية أخرى.

زيادة الاهتمام بتركيا كوجهة سياحية

ومع دخول موسم الصيف فإن السياحة في تركيا صارت محط اهتمام مواطني البلاد العربية يستعدون للتخطيط إلى رحلة سياحية جميلة إلى تركيا، ومن ضمن هذه الدول دولة قطر التي نشطت حركة دخولها إلى الجمهورية التركية منذ عام 2015 -وبشكل مضطرد- عندما وقّع الرئيس رجب طيب أردوغان مع رئيس دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني اتفاقية إلغاء التأشيرة بين الدولتين، مما عزَّز السياحة القطرية في تركيا.

 

أما في الوقت الراهن فإن وكالات السفر ومكتب الخطوط التركية ومكاتب التأشيرات في دولة قطر تشهد كثافة ملحوظة لطلب تأشيرة الدخول إلى تركيا من قبل المقيمين في دولة قطر ومرافقيهم من المساعدين والعاملات.

وفي تعليقه على ذلك أوضح السيد صالح بن حمد الشرقي، مدير عام غرفة قطر أن "السياحة في تركيا باتت تستحوذ على اهتمام المواطنين القطريين، حيث صارت تركيا إحدى أهم الوجهات السياحية المفضلة لديهم، وأن تخفيف قيود السفر التي فرضتها جائحة كورونا أسهم في عودة النشاط المعهود لحركة السفر والسياحة عموماً".

وأضاف الشرقي أن "العلاقات المتميزة بين الدولتين تلعب دوراً مهما في زيادة أعداد السائحين والمستثمرين على حد سواء".

كما أكد على "أهمية إقامة المعارض السياحية المشتركة من أجل زيادة النشاط السياحي بين البلدين".

من جانبه قال السيد وليد الشمري، مدير شركة ناشئة في قطر والخليج: "إن أهم أهدافنا خلال هذا الصيف هو جلب أكبر عدد من السياح القطريين للإسهام في تنشيط السياحة بين الدولتين".

حجز طيران

أهم المدن المفضلة لدى السياح القطريين

وتابع السيد الشمري موضحاً: "إسطنبول هي الوجهة الرئيسية والمفضلة لدى القطريين، كما أن أنطاليا(جنوباً) وطرابزون (شمالاً) أصبحتا وجهتين مهمتين في السنوات الأخيرة."

وأشاد الشمري بمكانة مدينة أنطاليا -أهم المناطق السياحية في تركيا- وبيّن أن لديهم "خططاً مستقبلية لتسيير رحلات طيران إلى وجهات أخرى في تركيا مثل بودروم وطرابزون".

من جانبه أشار السيد محمود مصطفى أونال، مدير شركة لخدمات التأشيرات المعتمدة من السفارة التركية في قطر، إلى الإقبال الكبير على طلب التأشيرات للسفر إلى تركيا خلال الموسم الحالي.

وأضاف أونال قائلاً: "إنه لمن دواعي سرورنا أن بلدنا ذو مؤشر صاعد في مسار السياحة والعطلات للقطريين والمقيمين في قطر."

السفير التركي في الدوحة يدعو القطريين للسياحة في بلدهم الثاني

وكان قد دعا السفير التركي بالدوحة، مصطفى كوكصو، السياح القطريين إلى زيارة تركيا "البلد الثاني" والاستمتاع بالطبيعة الساحرة.

وعبر كوكصو عن ترحيب تركيا بالقطريين، وأنه "بإمكان السائحين قضاء أوقات سعيدة في تركيا حيث سيجدون الطبيعة الساحرة والثقافة العصرية والعمق التاريخي والتنوع السياحي."

وأشاد السفير التركي بالقفزة الكبيرة التي حققتها بلاده في المجال السياحي بكافة أنواعه.

 

تحرير: سفرك السياحية©

المصدر: وكالة الأناضول

 

واتساب
طلب اتصال