قطع مسافة 10 آلاف كم مشياً على الأقدام من أجل رحلة البيئة

رافعين شعار رحلة البيئة والحد من التلوث، قام زوجان فرنسيان برحلة سياحية مشياً على الأقدام، استمرت عامين من الزمن، تعرفوا معنا على تفاصيل هذه الرحلة من خلال سفرك السياحية.

رحلة البيئة

ما هي قصة رحلة البيئة؟

في رحلة مشي على الأقدام قطع كل من الزوجين الفرنسيين ماري كاودريك ونيل هوبينوت مسافة، بلغت 10 آلاف كلم، رحلة حملت شعار رحلة البيئة، واستمرت عامين من الزمان، تمكنا من خلالها زيارة 16 بلداً أوروبياً، بدءاً من فرنسا، ومررواً بعديد الدول الأوروبية، ووصولاً إلى مدينة إسطنبول، التي كانت نقطة النهاية.

الزوجان الفرنسيان في رحلتهما التي بدأت بتاريخ 5 شباط/ فبراير من العام 2018، كانا يمضيان فترة تتراوح من 6 إلى 8 ساعات يومياً مشياً على الأقدام، وبحكم كونهما يعملان في فن التصوير الفوتوغرافي والإدارة، فقد قاما أثناء مشيهما في أحضان الطبيعة، بتصوير كل ما شاهداه في هذه الساعات من مناظر جميلة في رحلتهم المميزة، وسجلوه في فيديوهات، لتوثق اللحظات الجميلة التي قضوها في هذه الرحلة.

تعرف على البرامج السياحية التي تقدمها سفرك

رحلة سياحية حملت شعار حماية البيئة

وقد أشار الزوجان في رحلتهما إلى حبهما الكبير للطبيعة، لافتين إلى أن الهدف من هذه الرحلة؛ هو الحد من مشاكل تلوث البيئة، وتأسيس جمعية بيئية تساهم في حماية الطبيعة من كل مخاطر التلوث. إضافة إلى ذلك قاما في طريقهما بجمع النفايات لنشر رسالة عبر التواصل الاجتماعي، مفادها الحد من التلوث ونظافة البيئة، كما ساهما في بعض النشاطات التي تعمل على توعية الناس لمخاطر التلوث.

وعند وصولهما إلى مدينة إسطنبول، عبَّرا كل من الزوجين عن فرحتهما الكبيرة، في الأجواء الرائعة في مدينة إسطنبول، وقررا على إثر ذلك بتوثيق فلم وتأليف كتاب، يخلدان اللحظات الرائعة التي أمضوها في هذه الرحلة الشيقة.

مدينة اسطنبول

اقرأ ايضاً على سفرك:

أجمل شواطئ تركيا

السياحة في أنطاليا

تحرير: سفرك السياحية©

المصدر: ترك برس

هل أعجبك موضوعنا؟ يمكنك مشاركته مع أصدقائك الآن!

محادثة واتساب